طلبوا منه اصدار "فتوى" ضد السنة.. السيستاني يكشف ما طلبه من الحشد الشعبي وقت دخول داعش

30 أكتوبر 2018, 14:00 | الساحة السياسية | 216 مشاهدة

الشارع العراقي_بغداد:


قال المرجع الديني علي السيستاني، الاثنين، إنه طلب من الحشد الشعبي أن يكون درعا لأهل السنة عندما هاجمهم تنظيم داعش.


جاء ذلك خلال لقائه الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب في إيران محسن اراكي، حسب مانقل عنه أراكي في تدوينة له اليوم 29 تشرين الاول 2018.


كما نقل أراكي عن السيستاني قوله إن "أعداء الاسلام حاولوا إحداث شرخ بين السنة والشيعة ورفضت طلب البعض باصدار فتوى ضد السنة".


وخلص المرجع الديني إلى القول: "واكدت أن اي اضطراب بين الشيعة والسنة ليس من مصلحة العراق"، حسب اراكي.


وهاجم تنظيم داعش في شهر حزيران من عام 2014 مناطق شاسعة من العراق، حيث سيطر على المحافظات السنية، (نينوى والانبار وصلاح الدين) الامر الذي ادى إلى مقتل آلاف المواطنين ونزوح الملايين من سكان تلك المناطق بالاضافة إلى وقع الكثير منهم في اسر التنظيم المتطرف.

إقرأ أيضاً :

استطلاع رأي

كيف تشاهد الموقع